أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

الأربعاء 16 شوال 1432 هـ الموافق لـ: 14 سبتمبر 2011 08:15

159- إسقاط الدّين من الزّكاة

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

رجلٌ له على غيره دين، وأراد أن يُسقط عنه الدَّيْن، ويعُدَّ ذلك جزءاً من زكاة أمواله، فهل يجوز له ذلك؛ لأنّ بعضهم أنكر ذلك ؟ بارك الله فيكم.

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فإن كان هذا الشّخص في ضائقة لا يستطيع تسديدَ دينه - وهو ينوي الأداء -، فهو من أهل الزّكاة كما هو معلوم.

قال الله تعالى:{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التّوبة:60]، والغريم هو: المدِينُ؛ لأنّه يلزمه.

وإنّ النّافي لشيء لا بدّ أن يُطالب هو بالدّليل على عدم الجواز، فالأصل أنّ الدَّينَ مالٌ ملكٌ لصاحبه، فإذا أسقطه عن المَدِين العاجز عن الأداء فكأنّه قبضه ثمّ تبرّع منه.

قال ابن قدامة رحمه الله في " الكـافي " (1/335):" ويجوز للرّجل دفعُ زكاته إلى غريمه وأخذها منه؛ لما ذكرنا في المكاتب ".

وعلى ذلك نظّر رحمه الله في " المغني " (6/329).

وقال البهوتي رحمه الله في " كشاف القِناع "(2/282):" وإن دفع إلى الغارم ( الذي عليه دَين ) من الزّكاة لفقره، جاز له أن يقضي به دينه؛ لملكه إيّاه ملكا تامّا "اهـ.

والله تعالى أعلم. 

أخر تعديل في الأربعاء 16 شوال 1432 هـ الموافق لـ: 14 سبتمبر 2011 08:17

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.