أخبار الموقع

الأحد 30 محرم 1433 هـ الموافق لـ: 25 ديسمبر 2011 06:57

188- هل أزواج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم من آل البيت ؟

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

السّلام عليكم ... فإنّ من جملة ما يُذيعه الرّافضة أنّ أزواج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم لسْنَ من أهل البيت !

وإذا تلونا عليهم قولَ الله تعالى:{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} [الأحزاب: 33]، قالوا: المقصود به هنا غير أزواجه بدليل الضّمير في قوله:{عَنْكُم}، {وَيُطَهِّرَكُمْ}، ولم يقل: عنكنّ، ولا يطهّركنّ.

فما قولكم في ذلك حفظكم الله ؟

نصّ الجواب: 

 

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته، أمّا بعد:

فأهل السنّة والجماعة مجمِعون على أنّ أزواج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم من آله، ولا عبرة بقول غيرهم.

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره لقوله تعالى:{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}:

" وهذا نص في دخول أزواج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في أهل البيت ههنا ".

ويؤيّد ذلك:

1- السّياق واللّحاق:

فقد سبق هذه الآيةَ خمس آيات كلّها تتحدّث عن نساء النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، حتّى قال:{وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}.

أمّا اللّحاق فقد قال ابن كثير رحمه الله بعدما ذكر جملة من الأحاديث والآثار في إثبات دخول زوجات النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في آل بيته:

" ثمّ الّذي لا يشكّ فيه من تدبّر القرآن أنّ نساء النبيّ صلّى الله عليه وسلّم داخلات في قوله تعالى:{إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}، فإنّ سياق الكلام معهنّ؛ ولهذا قال تعالى بعد هذا كلّه:{وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللهِ وَالْحِكْمَةِ} [الأحزاب: 34] اهـ.

2- الأزواج من الآل لغةً وعرفا:

فالآل لغة من آل يؤول، أي: يرجع، فالأزواج من الآل؛ لأنّهم يرجعون إلى الرّجل.

ثمّ تأمّل قوله تعالى:{قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ (58) إِلَّا آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (59) إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ (60)} [الحجر].

فقد دخلت زوج لوط عليه السّلام في آله، ثمّ استثناها من النّاجين لكفرها.

3- الأحاديث والآثار أكثر من أن تُحصر في الدّلالة على أنّهنّ من آل النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فانظرها في تفسير الإمام ابن كثير رحمه الله.

أمّا ما ذكرته عنهم أنّه تعالى قال:{عَنْكُمْ}، {وَيُطَهِّرَكُمْ}، ولم يقل: عنكنّ، ولا يطهّركنّ.

فهذا يدلّ على سوءٍ في الفهم والقصد، قادهم إلى الجهل والظّلم.

وإلاّ، فإنّ الآية تحدّثت عن نساء النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في الأحكام المذكورة، ولكنّها عمّمت البُشرى، فشملت الرّجال والنّساء.

ونظيره، قوله تعالى لزوج إبراهيم عليه السّلام:{قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ} [هود: 73]، فقال:{عَلَيْكُمْ}، ولم يقل: عليكنّ.

والله تعالى أعلم، وأعزّ وأكرم، والهادي للّتي هي أقوم.

أخر تعديل في الأحد 30 محرم 1433 هـ الموافق لـ: 25 ديسمبر 2011 07:02

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.