أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

السبت 06 صفر 1433 هـ الموافق لـ: 31 ديسمبر 2011 07:40

190- حكم كتابة ( صلعم )

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

نجد في بعض الكتب عند ذكر النبيّ صلّى الله عليه وسلّم يرمزون إلى الصّلاة عليه برمز ( ص )، فهل في ذلك من بأسٍ ؟

وهل التّكاسل في كتابتها فيه استهانة بحقّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ؟ وبارك الله فيكم.

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فهذه الظّاهرة قد شاعت وذاعت في سنوات مضت بشيوع وذيوع كتب المستشرقين، وقلّدهم في ذلك من لقّبوا أنفسهم بالمفكّرين.

وترك كتابة الصّلاة على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم عند كتابة اسمه، والاكتفاء بالرّمز إليها بأحرف ظهر منذ أكثر من خمسة قرون.

فكانوا يرمزون إليها بـ( صليو )، أو (صلع)، أو (صلم)، حتّى جاء المستشرقون فكتبوا (ص).

ولم يزل أهل العلم ينهوْن عن ذلك:

- فقد قال ابن حجر الهيتمي رحمه الله في " الفتاوى الحديثيّة " (1/163-164) وهو يذكر آداب الكتابة:

" وينبغي لكاتب العلم الطّهارة، والاستقبال، وابتداء الكتاب بالبسملة والحمدلة والصّلاة على نبيّه محمّد صلّى الله عليه وسلّم، ويختمه بذلك، ويكتب عند تمامه:" تمّ كتاب كذا " ففيه فوائد، وليعظّم اسم الله إذا كتبه بأن يكتب عقبه (تعالى)، أو (تقدّس)، أو (عزّ وجلّ)، أو نحو ذلك.

وكذا اسم رسوله بأن يكتب عقِبَه (صلّى الله عليه وسلّمفقد جرت به عادة الخلف والسّلف، ولا يختصر كتابتها بنحو (صلعم) فإنّه عادة المحرومين، ويترضّى على الأكابر كالمجتهدين، ويترحّم عمّن دونهم ...".

- وقال الفيروز آبادي رحمه الله في " الصّلات والبُشر ":" ولا ينبغي أن ترمز الصّلاة كما يفعله بعضُ الكسالى والجهلة وعوام الطلبة، فيكتبون صورة ( صلعم ) بدلاً من: صلّى الله عليه وسلم " اهـ.

- وقال الحافظ العراقيّ رحمه الله عن الصّلاة على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم وهو يذكر أدب كتابة الحديث:

( وَاجْتنِبِ الرَّمْزَ لَهَا والحَذْفَا   ***   منْهَا صَلاَةً أَوْ سَلاَماً تُكْفَى )

قال الشّيخ زكريا الأنصاريّ رحمه الله في " فتح الباقي بشرح ألفيّة العراقي " (2/44) شارحا لذلك:

"(واجتنب) أنت (الرّمز لها) أي: للصّلاة مع السّلام في خطك، كأن تقتصر منها على حرفين، كما يفعله أبناء العجم، وعوام الطّلبة، فيكتبون بدلها (صم)، أو (صلعم) فذلك خلاف الأولى.

بل قال النّاظم: إنّه مكروه.

ويقال: إنّ من رمز لها بـ (صلّعم) قُطعت يده "اهـ.

وكذا قال الحافظ السّخاويّ رحمه الله في " فتح المغيث "، وغيرُهم ممّن لا يُحصًون.

- فإن كان الكاتب ولا بدّ تاركا للصّلاة على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم فليتلفّظ بها ولا يكتبها، فذاك أفضل من أن يرمز لها بنحو ما ذكرنا.

وقد نقل الحافظ ابن حجر رحمه الله في "الفتح" (1/9) عن الخطيب رحمه الله أنّه روى في "الجامع" عن الإمام أحمد رحمه الله أنّه: كان يتلفّظ بالصّلاة على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم إذا كتب الحديثَ ولا يكتبها، قال:" والحامل له على ذلك إسراع أو غيره ".

والله الموفّق لا ربّ سواه.

أخر تعديل في السبت 06 صفر 1433 هـ الموافق لـ: 31 ديسمبر 2011 07:44

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.