أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

الخميس 24 ربيع الأول 1433 هـ الموافق لـ: 16 فيفري 2012 11:47

200- اشترط على خطيبته ألاّ تزور أهلها

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق
نصّ السّؤال:

السّلام عليكم ... فإنّه قد تقدّم إلى خِطبتي شخصٌ نحسبه من أهل الصّلاح، ولكن، كان من جملة الشّروط الّتي ذكرها أنّه ليس لي أن أزور عائلتِي، إلاّ والِدتِي !

فما نصيحتُكم أثابكم الله ؟

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد، وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته. 

فإنّ الشّروط الّتي تُذكر في عقود النّكاح أو عند الخِطبة ثلاثة أنواع:

أ) شروط واجبة: فهذه يجب الوفاء بها، كاشتراط تقوى الله تبارك وتعالى، والعمل بمرضاته.

ب) شروط جائزة: وهي ما يتعلّق بالأمور المباحة، كاشتراط الزّوجة عدم نقلها من بلدتها.

ومع ذلك، فإنّ أهل العلم - ومنهم الإمام مالك رحمه الله - يُكرِّهُون مثل هذه الشّروط.

ج) شروط محرّمة: وهي ما فيه أمر بمعصية الله، أو ترك واجب من الواجبات الّتي فرضها الله تعالى: فهذه لا يحلّ اشتراطها، ولا يحلّ الوفاء بها، وفي الحديث المتّفق عليه: (( كُلُّ شَرْطٍ لَيْسَ فِي كِتَابِ اللهِ فَهُوَ بَاطِلٌ )).

وعليه، فإنّ ما اشترطه الخاطب عليك هو من جملة الشّروط المحرّمة، لا يحِلّ له أن يشترطَها؛ لأنّها تشتمل على حرام، بل على كبيرة من الكبائر ! وهي قطع الرّحم.

ولا يُغنِي سماحُه لك بزيارة والدتك فحسب، لأنّ الرّحِم أوسع من ذلك، فأين موقع إخوتك، وأخواتك، وأعمامك وعمّاتك في حياتك؟!

فيجب أن يتّقِي الله عزّ وجلّ في مثل هذا، والنبيّ صلّى الله عليه وسلّم يقول: (( لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ ))، فهل يرضَى لنفسِه بأن يُمنع من زيارة أهله وقرابته ؟

وليتذكّر أنّ من حِكم الزّواج: تحقيق التّرابط بين الأُسر والقبائل، وبذلك تتحقّق أواصر المحبّة بين المسلمين، وإلى ذلك أشار قوله تعالى:{وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً} [الفرقان:54].

فليَنصحْه بتقوى الله عزّ وجلّ من يمكنه ذلك، فلعلّ الله يهديه إلى السّبيل الأقوم، وإلاّ فإنّ اشتراطه هذا الشّرط من التّعسير الّذي يعقُب صلاة الاستخارة.

والله الموفّق لا ربّ سواه.

أخر تعديل في السبت 26 ربيع الأول 1433 هـ الموافق لـ: 18 فيفري 2012 22:09
المزيد من مواضيع هذا القسم: « 120- ما المدّة المحدّدة لصلة الرّحم ؟

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.