أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

الاثنين 10 جمادى الثانية 1436 هـ الموافق لـ: 30 مارس 2015 17:31

243- الفرق بين: ( لا تقربوها )، و( لا تعتدوها ).

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

السلام عليكم ورحمة الله.

شيخنا الكريم، ما هي النّكتة البلاغيّة في الفرق بين قوله جلّ جلاله:{تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا}، وقوله تعالى:{تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا} ؟ 

وجزاكم الله خيرا.

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته.

فإنّ كلمة ( الحدود ) في القرآن الكريم تُطلق على أمرين اثنين:

1- على المحرّمات، فيحرُم الاقتراب منها، ويجب اجتنابها والابتعاد عنها.

قال الله تعالى بعدما نهى المعتكفَ عن مباشرة النّساء:{وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا} [البقرة من: 187].

فمجرّد المباشرة حرّمها الله تعالى على المعتكف؛ لذلك قال:{فَلاَ تَقْرَبُوهَا}.

2- وتطلق الحدود أيضا على المباحات حتّى لا يتجاوزها العباد.

قال تعالى وهو يتحدّث عمّا يُباح في الطّلاق ولا يتعدّاه المطلِّق:{فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا} [البقرة من: 229].

فالمباح يجوز فعلُه، بشرط ألاّ يتجاوز الحدّ في ذلك، فيقع فيما نهى الله عزّ وجلّ عنه؛ لذلك قال بعد ذلك:{فَلَا تَعْتَدُوهَا}.

فسمّيت هذه المباحات حُدوداً؛ إشعارا بأنّها غاية ما يباح للمسلم، فلا ينبغي له أن يتعدّى حدّه، فيقع في الحرام؛ لذلك كانوا يقولون:" إنّنا لنترك سبعين بابا من الحلال، خشية أن نقع في باب واحد من الحرام ".

والله تعالى أعلم.

أخر تعديل في الاثنين 10 جمادى الثانية 1436 هـ الموافق لـ: 30 مارس 2015 17:46

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.