أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

الأحد 24 ربيع الأول 1432 هـ الموافق لـ: 27 فيفري 2011 17:32

79- هل تخرج المرأة وهي مكتحلة ؟

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

هل هناك قول يجيز خروج المرأة و هي مكتحلة ؟

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فمن قال إنّ لها أن تخرج وهي مكتحلة استدلّ بما رُوِي من تفسير ابن عبّاس رضي الله عنهما لقوله تعالى:{وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا}، قال: الكحل والوجه.[رواه الطّبريّ في " تفسيره "]، ورُوِي ذلك أيضا عن قتادة ومجاهد وعطاء رحمهم الله.

والجواب عن ذلك من أوجه ثلاثة:

أ) أنّ أثر ابن عبّاس رضي الله عنهما ضعيف، علّته مسلم الملائي، وهو ابن كيسان الضبي.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله:" ضعيف "، بل قال الذّهبي رحمه الله في " الضّعفاء و المتروكين ": "تركوه"، وقال مرّة:" تالف ".

أمّا ما رُوِي عن غيره من التّابعين، فالله أعلم بصحّة ذلك عنهم، وليست أقوال التّابعين بمنزلة أقوال الصّحابة رضي الله عنهم.

ب‌) وعلى فرض ثبوت ذلك عنه رضي الله عنه، فإنّ كلامه لا يقتضِي جواز خروجها وهي متزيّنة بالكحل، وإذا كانوا أخذوا برواية الطّبريّ السّابق ذكرها، فقد روى هو نفسه عن ابن عبّاس رضي الله عنه أنّه قال:" الزّينة الظّاهرة: الوجه، وكحل العين، وخضاب الكفّ، والخاتم، فهذه تظهر في بيتها لمن دخل من الناس عليها ".

فقيّد ذلك بأن تكون في بيتها، ويشقّ عليها الاحتراز من نظر الأجانب لما قد يبدو منها من غير قصد.

ت‌) وممّا يدلّ على أنّ الكحل من الزّينة الّتي لا يجوز إظهارها: منعُ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم للمرأة المعتدّة من وفاة من الاكتحال، لما في الكحل من الفتنة، وكأنّها تعرِض نفسها للخُطّاب.

روى البخاري ومسلم عن أمّ عطيّةَ رضي الله عنها قالت: قال لِي النَّبِيُّ صلّى الله عليه وسلّم: (( لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ تُحِدَّ فَوْقَ ثَلَاثٍ، إِلَّا عَلَى زَوْجٍ، فَإِنَّهَا لَا تَكْتَحِلُ، وَلَا تَلْبَسُ ثَوْبًا مَصْبُوغًا، إِلَّا ثَوْبَ عَصْبٍ )).

وفي صحيح البخاري عن أمّ سلمةَ رضي الله عنها: أَنَّ امْرَأَةً تُوُفِّيَ زَوْجُهَا فَخَشُوا عَلَى عَيْنَيْهَا فَأَتَوْا رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم فَاسْتَأْذَنُوهُ فِي الْكُحْلِ فَقَالَ: (( لَا تَكَحَّلْ )).

ثمّ إنّ الصّواب من أقوال أهل العلم وجوب ستر وجه المرأة زمن الفتنة، [وقد بينا ذلك بالتّفصيل فانظره].

أمّا من تعتقد جواز إبدائه فيحرم عليها الخروج مكتحلة.

والله أعلم وأعزّ وأكرم.

 

أخر تعديل في الأحد 24 ربيع الأول 1432 هـ الموافق لـ: 27 فيفري 2011 21:49

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.