أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

السبت 30 ربيع الأول 1432 هـ الموافق لـ: 05 مارس 2011 21:03

83- حكم أخْـذِ الوالدِ من مالِ ولده

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

والدي- حفظه الله - يسألني دوما مالا، مع العلم أنّني أعينه في الإنفاق على الأسرة بما يمكنني ذلك، وقد سمعت أنّ الولد هو وماله لأبيه، فما العمل ؟

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فاعلم حفظك الله أنّ خدمة الوالدين كليهما أو أحدهما قبل أن يكون واجبا وفرضا، فهو من أعظم النّعم الّتي يمنّ الله عزّ وجلّ بها على عبده، فطوبى لمن أدرك والداه عنده الكبرَ أحدهما أو كلاهما، فإنّهما من أوسع أبواب الجنّة.

ثمّ اعلم أنّ شأن الوالدين مع ولدهما لا يخلو من إحدى حالتين:

الحالة الأولى: أن يكونا في حاجة إلى مال، لشراء غرض من الأغراض، أو مداواة أو غير ذلك.

فهنا يجب على الولد إن كان قادرا الإنفاقُ عليهما قولا واحدا لأهل العلم؛ لما رواه الإمام أحمد وأبو داود عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: أَنَّ رَجُلًا أَتَى النَّبِيَّ صلّى الله عليه وسلّم فقال: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ لِي مَالًا وَوَلَدًا، وَإِنَّ وَالِدِي يَحْتَاجُ مَالِي ؟ قال: (( أَنْتَ وَمَالُكَ لِوَالِدِكَ، إِنَّ أَوْلَادَكُمْ مِنْ أَطْيَبِ كَسْبِكُمْ، فَكُلُوا مِنْ كَسْبِ أَوْلَادِكُمْ )).

الحالة الثّانية: ألاّ يكونا محتاجين، فهنا لا يجب إعطاؤهما، ولكن يستحبّ، لأنّهما موسران.

ولا يقولنّ أحد إنّ الحديث السّابق على إطلاقه، بل هو مقيّد بما رواه الحاكم والبيهقيّ عن عائشة رضي الله عنها أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: (( إِنَّ أَوْلاَدَكُمْ هِبَةُ اللهِ لَكُمْ {يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَفَهُمْ وَأَمْوَالُهُمْ لَكُمْ إِذَا احْتَجْتُمْ إِلَيْهَا )).

[" السّلسلة الصّحيحة " (2564)].

ثمّ إنّ جميع الأوامر والنّواهي مقيّدة بقوله تعالى:{لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا}.

والله تعالى أعلم وأعزّ وأكرم.

أخر تعديل في السبت 30 ربيع الأول 1432 هـ الموافق لـ: 05 مارس 2011 21:05

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.