أخبار الموقع
كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون

كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون (3)

السبت 26 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 07 أوت 2010 21:35

- كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون (1)

الكاتب: عبد الحليم توميات

إفشاء السّلام: آداب وأحكام

الخطبة الأولى:

( بعد الحمد والثّناء ) أمّا بعد:

فإنّ موضوع خطبتنا اليوم إن شاء الله تعالى هو: ( كونوا دُعاةً إلى الله وأنتم صامتون )..

نعم معاشر المؤمنين، كونوا دعاةً، لأنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: (( بَلِّغُوا عَنِّي وَلَو ْآيَةً )) قال العلماء: (بلِّغوا ) تكليف، و( عنِّي ) تشريف، و( لوآية ) تخفيف.

( وأنتم صامتون ) فإذا عجز المسلم عن الكلام، والأمر بالخير والنّهي عن المعاصي والآثام، فعليه أن يكون داعيةً إلى الله وهو صامت ساكت .. أي: دون أمر ولا نهي .. وهذا يستطيعه كلّ أحد .. فكيف ذلك ؟

السبت 26 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 07 أوت 2010 21:43

- كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون (2)

الكاتب: عبد الحليم توميات

manbar2قضاء حوائج المسلمين

( الحمد والثّناء ) أمّا بعد:

فهذا لقاؤنا الثّاني معكم معاشر المؤمنين في نداء عامّ لأهل الحقّ: كونوا دعاةً إلى الله وأنتم صامتون ..

هذه هي مهمّة المسلم العظيمة هذه الأيّام من دون سائر الأجناس، ألا وهي: ضرورة إيصال الحقّ والخير لجميع النّاس ؟

وما ذلك بكثرة الكلام أو ارتقاء المنابر، ولا بتأليف الكتب وتوزيع المناشر، ولكنّه بالنحلّي بالأخلاق الحِسان، والمعاملة بالإحسان..

وأوّل ما ابتدأنا به من هذه الأخلاق الحميدة، والآداب الرّشيدة: إفشاء السّلام على النّاس من عرفت وعلى من لم تعرف.

فتعالوا بنا معاشر المؤمنين إلى أدب عظيم، وخلق كريم .. أدب يختصر لك الطّريق في الدّعوة إلى الحقّ، ويحبّبك إلى جميع الخلق .. تعالوا بنا إلى خصلة عظيمة، وخلق كريم، ترى الّذي بينك وبينه عداوة ينقلب إلى وليّ حميم.

ذلك هو: قضاء حوائج المسلمين، والسّعي في إعانة المؤمنين ..

السبت 26 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 07 أوت 2010 21:48

كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون (3)

الكاتب: علد الحليم توميات
manbar2الهديّة آداب وأحكام

الخطبة الأولى: ( بعد الحمد والثّناء )

أمّا بعد: فإنّنا نلتقي بكم معاشر المؤمنين، تحت ظلال كتاب الله المبين، وسنّة سيّد المرسلين صلّى الله عليه وسلّم.. نلتقي لنضع أيدينا على بعض ما يُعيننا على دعوة النّاس إلى الخير ونحن صامتون، وإرشاد الخلق إلى الحقّ ونحن ساكتون..

ورأينا أنّ من أعظم ما يقرّب القلوب إلى علاّم الغيوب: الحرص على أدب السّلام وإفشائه بين الأنام، ثمّ رأينا فضل القيام على شؤونهم والتّخفيف من همومهم وغمومهم، ثمّ الحرص على الكلمة الطّيّبة الرّقراقة، ثمّ التحلّي بالابتسامة والطّلاقة ..

واليوم، نتحدّث عن عادةٍ من العادات الجميلة، حوّلها دينُنا إلى قربةٍ من القربات الجليلة .. خُلُقٌ جميل رفيع، وأدب حسنٌ بدبع .. أدب يوطِّد العلاقة، ويقوّي الأخوّة والصّداقة .. يزيد في المحبّة والوِداد، وينزع الضّغائن والأحقاد ..

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.