أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

خطب متفرقة (34)

الاثنين 28 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 09 أوت 2010 20:38

- خطبة: بين يدي رمضان

الكاتب: عبد الحليم توميات

 25 شعبان 1428 هـ/ 7 سبتمبر 2007م

مسجد:" عمر بن الخطّاب رضي الله عنه "، بحي لا فيجي - الجزائر العاصمة.

الخطبة الأولى [ بعد الحمد والثّناء ... ] أمّا بعد..

فيقول الله تبارك وتعالى:{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} [آل عمران:133]، وقال: {سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} [الحديد:21] ..

 وأغلى ما نملكه أيّها المؤمنون والمؤمنات لنعين به أنفسنا لخوض هذا السّباق، وصايا نقدّمها، وذكرى نزفّها .. وصايا عظام بين يدي شهر الصّيام .. فإنّ أبواب الجنّة ستفتح بعد أيّام قليلة، فيفتح سوقها، وتتزبّن حورها، ولا يقبل منك في سوق الجنّة إلاّ أن تدفع العمل الصّالح .. ولا تقبل منك نساء الجنّة إلاّ أن يكون مهرهنّ العمل الصّالح ..

فهلمّ أيّها التجّار إلى سوق الأبرار .. جنّات تجري تحتها الأنهار فيها ما لا يخطر ببال من الفاكهة والثّمار ..
الثلاثاء 22 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 03 أوت 2010 12:12

خطر الجهر بالمعاصي

الكاتب: عبد الحليم توميات

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء]

أمّا بعد:

فإنّ موضوع خطبتنا اليوم - معاشر الإخوة الكرام - حول مسألة من المسائل العظام، مسألة مهمّة في حِفظ مجتمع المسلمين، وصيانةِ دين المؤمنين، ألا وإنّ كلمتنا اليوم حول خطر المجاهرة بالمعاصي.

وننطلق في حديثنا عن ذلك من مسجد رسول الله عليه الصّلاة السّلام، وهو يحدّث صحابته الكرام، حديث حفظوه فوعوه، وعهد أخذوه فرعوه، ذلك فيما رواه الإمام البخاريّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم يَقُولُ: (( كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى، إِلَّا الْمُجَاهِرِينَ، وَإِنَّ مِنْ الْمُجَاهَرَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلًا ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ فَيَقُولَ: يَا فُلَانُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا، وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ، وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللَّهِ عَنْهُ )).

فتعالوا بنا معاشر المؤمنين لنعيش معنى هذا الحديث، ونرى من هذا الّذي لم تسعه عافية الله وعفوه ؟ ولماذا استحقّ كلّ هذا الغضب والسّخط ممّن وسعت عافيته السّموات والأرض ؟

الثلاثاء 22 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 03 أوت 2010 12:05

- خطبة عيد الفطر 1429

الكاتب: عبد الحليم توميات

المقدّمة والثّناء

إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيّئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له، المِلكُ الحقُّ العليُّ الكبير، تعالى في ألوهيّته وربوبيّتهِ عن الشّريكِ والوزيرِ، وتقدّسَ في أحَدِيَّتِه وصَمَديتِه عن الصاحبةِ والولدِ والوليِّ والنصير، وتنزَّه في صفاتِ كمالهِ ونعوتِ جلالِه عن الكُفء والنظير، وعـزَّ في سلطانِ قَهره وكمالِ قـدره عن المُنازعِ والمُغالبِ والمُعينِ والمُشيرِ، وجلَّ في بقائه وغِنَاهُ عن المُطعِم والمُجير، فله الحمدُ في الأولى والآخرةِ وهو الحكيمُ الخبير.

الثلاثاء 22 شعبان 1431 هـ الموافق لـ: 03 أوت 2010 11:54

إعلام الساجد ببعض آداب المساجد

الكاتب: عبد الحليم توميات

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء ...] أمّا بعد:

معاشر المؤمنين والمؤمنات .. فاعلموا أنّ من أعظم مظاهر العبوديّة لربّ العالمين، الّتي تعتبر من أعظم مقامات المؤمنين، وأشرف منازل السّائرين: تعظيمَ الله تعالى وتعظيمَ حرماته .. وأعرفُ النّاس بالله تعالى: أشدّهم تعظيما له وإجلالا .. وقد ذمّ الله عزّ وجلّ من لم يُعظّمه حقّ تعظيمه فقال:{مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً} [نوح:13].

قال ابن عبّاس ومجاهد: أي: لا ترجون لله عظمة، وقال سعيد بن جبير: ما لكم لا تعظّمون الله حقّ عظمته ؟!

الصفحة 4 من 4

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.