أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com
العقيدة والتوحيد
السبت 05 محرم 1432 هـ الموافق لـ: 11 ديسمبر 2010 09:08

- شرح الأسماء الحُسنَى (18) الرزّاق، والرّازق عزّ وجلّ

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فإنّ من الأسماء الحُسنى الّتي تطرّقنا إليها ( الفتّاح )، ورأينا من معانيه أنّه نقيض الإغلاق والإمساك، فيفتح الله عزّ وجلّ لعباده أبواب النّصر، وأبواب الرّزق، من أجل ذلك ناسب أن نتحدّث عن الاسمين الكريمين:

25- الرزّاق عزّ وجلّ 26- الرّازق عزّ وجل

الأحد 29 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 05 ديسمبر 2010 07:39

- شرح الأسماء الحُسنى (17) ثمرات الإيمان باسم (الفتّـاح) عزّ وجلّ

الكاتب: عبد الحليم توميات

5- المبحث الخامس: ثمرات معرفة معنى هذا الاسم.

أ) إفراد الله بالحاكميّة:

فلمّا كان هذا الاسم بمعنى ( الحَكَم )، فينبغي للمؤمن أن لا يتحاكم لغير الله عزّ وجلّ، ولا يرضى بحكم غير الله، وأن ينقاد الانقياد الكامل لحكم الله، وأن يعلم أنّ ما من حكم شرعيّ أو قدريّ إلاّ وفيه الحكمة البالغة والعدل التامّ.

الأحد 29 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 05 ديسمبر 2010 07:32

- شرح الأسماء الحُسنى (16) الفتّـاح عزّ وجلّ

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فإنّ من الأسماء الّتي تطرّقنا إليها الحكيم، والحكَم، ورأينا أنّ ثمّة أسماءً كثيرة لله عزّ وجلّ له سبحانه لأنّها من لوازم حكمته وحكمه، منها: المقدّم والمؤخّر، ومنها أيضا:

24- الفتّـاح عزّ وجلّ.

ونتطرّق إلى هذا الاسم الكريم في مباحث خمسة إن شاء الله:

السبت 21 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 27 نوفمبر 2010 15:03

- شرح الأسماء الحُسنى (15) المقدّم، والمؤخّر ج2

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فقد رأينا معنى الاسمين الكريمين ( المقدّم والمؤخّر )، وأدلّة ثبوتهما لله تبارك وتعالى، وأنّهما من الأسماء المتقابلة الّتي لا يذكر أحدهما إلاّ مع الآخر، فبقِي علينا أن نعلم ثمرات الإيمان بهما، والآثار الدّالة على تعبّد الله بهما.

5- ثمرات الإيمان بهذين الاسمين.

1- الرّضى بقضاء الله وقدره:

فالمؤمن عليه أن يعلم أنّ ما يكون عليه حاله من تقدّم أو تأخّر، فإنّما هو بتقديم الله تعالى وتأخيره:

ففي الملك والجاه يتذكّر قول الله تعالى:{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [آل عمران:26].

وفي مقام العلم يتذكّر قوله تعالى:{نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} [الأنعام: من الآية83].

السبت 21 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 27 نوفمبر 2010 14:25

- شرح الأسماء الحُسنى (14) المقدّم، والمؤخّر ج1

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فكان آخر ما تطرّقنا إليه في شرح أسماء الله الحُسنى معاني الاسمين الكريمين ( الحكيم )، و( الحَكَم )، وذكرنا أهمّ الثّمرات الّتي يجنيها المسلم من الإيمان بهما، وعقد القلب عليهما.

ومن المعاني الّتي تدلّ على حكمة الله عزّ وجلّ اسمان عظيمان من أسمائه، ألا وهما: المقدّم، والمؤخّر.

فما الأدّلة على ثبوتهما ؟ وما معاني كلّ منهما ؟ وكيف يتعبّد العبد ربّه سبحانه بهذين الاسمين الكريمين ؟

الاثنين 16 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 22 نوفمبر 2010 10:18

- شرح الأسماء الحُسنى (13) الحَـكَـمُ عزّ وجلّ.

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فقد تطرّقنا فيما سبق إلى اسم الله ( الحكيمورأينا ثمرات الإيمان بهذا الاسم العظيم.

ولمّا كانت الحكمة معناها وضع الحكم في موضعه، ناسب أن نتحدّث عن اسم الله:

21- الحَـكَـم عزّ وجلّ.

فهو اسم من أسماء الله الحُسنى، وصفة من صفاته العلى، دلّ عليهما الكتاب، والسنّة، والفطرة.

الخميس 05 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 11 نوفمبر 2010 12:33

- شرح الأسماء الحُسنى (12) الحـكـيـم عزّ وجلّ

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فإنّ آخر ما تطرّقنا إليه من أسماء الله عزّ وجلّ الجليلة ( الواسع )، و( المحيط )، وإنّه سبحانه وتعالى لسعة علمه وقدرته، ولإحاطته بكلّ شيء، اتّصف بالحكمة، وكان من أسمائه عزّ وجلّ:

20- الحـكـيـم عزّ وجل.

اسم وصفة ثابتان لله تبارك وتعالى في الكتاب والسنّة، قال تعالى:{قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} [البقرة: من الآية32]، وقال:{وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ} [الأنعام: من الآية73]، وغير ذلك من الآيات الّتي لا تُحصى.

الاثنين 02 ذو الحجة 1431 هـ الموافق لـ: 08 نوفمبر 2010 07:39

- أصول اعتقاد السّلف (8) اسـتـدلّ، ثمّ اعـتـقـد

الكاتب: عبد الحليم توميات

الأصل السّادس: ( استدلّ بالنّقول، ثمّ اعتقد )

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعد:

فقد سبق أن بيّنّا أنّ أهل السنّة ينظرون إلى النّصوص نظر إذعان وتسليم، واتّباع وتعظيم، وهم لا ينظرون إليها باعتقاد سابق، ولا رأي مبيَّت، وإنّما منهجهم هو: ( استدلّ ثمّ اعتقد )، فيدورون مع الدّليل حيث دار.

في حين أنّك ترى أهل البدع والأهواء يقدّمون أقوال الأجداد والآباء، أو المشايخ والعلماء، أو أحكام العقول ومجرّد الآراء. ثمّ يُهرعون للاستدلال لها، فكان منهجهم ( اعتقِد ثمّ استدلّ ).

الجمعة 28 ذو القعدة 1431 هـ الموافق لـ: 05 نوفمبر 2010 20:07

- شرح الأسماء الحُسنى (11) الـمـحـيـط والواسع

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعد:

18- المُـحِـيـط عزّ وجلّ

اسم من أسماء الله تعالى، وصفة من صفاته، حيث قال تعالى:{وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ} [البقرة: من الآية19]، وقال:{وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ} [البروج:20]، وقال:{لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاَطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً} [الطلاق: من الآية12].

قال قوّام السنّة الأصبهاني في "الحجّة في بيان المحجّة" (1/163-164):

" المحيط هو: الذّي أحاطت قدرته بجميع خلقه، وهو الّذي أحاط بكلّ شيء علما، وأحصى كلّ شيء عددا ".

الاثنين 24 ذو القعدة 1431 هـ الموافق لـ: 01 نوفمبر 2010 17:52

- أصول اعتقاد السّلف (7) مراعاة قواعد الاستدلال بالنّقول

الكاتب: عبد الحليم توميات

الأصل الخامس: مراعاة قواعد الاستدلال بالنّقول.

ممّا تميّز به أهل السنّة والجماعة مراعاة أصول وقواعد الاستدلال عند النّظر في النّصوص، فتراهم:

- أوّلا: يأخذون بالظّاهر الّذي يدلّ عليه النصّ في جميع أمورهم:

سواء فيما يتعلّق بأسماء الله وصفاته، أو فيما يتعلّق بالإيمان بألوهيّته، وأنبيائه واليوم الآخر وغير ذلك، ولا يصرفون اللّفظ عن ظاهره إلاّ بنصّ آخر أو إجماع.

بخلاف أهل البدع الّذين يصرفون ظواهر النّصوص دون دليل، وإن أخذوا بالظّاهر فإنّهم يبترونه فيأخذون ببعضه دون بعضه الآخر، فأهل السنّة يأخذون بظاهر القول، وأهل البدع يأخذون بظاهر من القول.

الصفحة 4 من 6

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.