أخبار الموقع

الأربعاء 04 ربيع الثاني 1432 هـ الموافق لـ: 09 مارس 2011 10:19

85- حكم السّكن التّساهمي

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

نصّ السّؤال:

السّلام عليكم ورحمة الله، يا شيخ هناك أخ يسأل عن حكم السّكن التّساهمي الّذي توزّع استماراته في البلديّات.

وبارك الله فيك، وأحسن إليك.

نصّ الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد: وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته.

فقبل الحكم على هذا النّوع من المعاملات، وهو ( السّكن التّساهمي - وما يُسمّى كذلك بـ:" السّكن المدعوم "-) فإنّه لا بدّ من توضيح ماهيته، والتّعريف بكيفيّته.

أمّا التّعريف به: فهو إعانة من الدّولة لأصحاب الدّخل المتوسّط لبناء أو شراء مسكن.

وأمّا كيفيّته: فلطريقة هذا الدّعم وهذه الإعانة صورتان:

- الصّورة الأولى: أن تساعد الدّولة المواطن بمبلغ من المال، لكن: بشروط يجب أن تتوفّر في صاحب الطّلب.

حكمها: لا غبار عليها، لأنّها هبة بشرط. ولا تحلّ إلاّ لمن توفّرت فيه الشّروط.

- الصّورة الثّانية: أن تساعد الدّولة المواطن بأن يقترض من البنك مبلغا معيّنا من المال، والدّولة تتكفّل بتسديد الفوائد الرّبوية الّتي تنجُم عن القرض البنكيّ.

حكمها: محرّمة، لأنّه عقد على ربا، فهو وإن لم يكن هو من سيُسدّد تلك الفوائد بنفسه، فهو سبب وجود هذه المعاملة الرّبويّة.

وقد قال عزّ وجلّ:{وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }.

وروى مسلم عن ابنِ مسعودٍ رضي الله عنه قال: ( لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم آكِلَ الرِّبَا وَمُوكِلَهُ )).

فالمتعاقد في هذه الحالة يؤْكِل الرِّبا، ويُعِين على الإثم، لأنّه لولاه ما وجِد مثل هذا العقد.

والله تعالى أعلم وأعزّ وأكرم.

أخر تعديل في الأربعاء 04 ربيع الثاني 1432 هـ الموافق لـ: 09 مارس 2011 10:21

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.