أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com
ديوان الخطب المنبرية
الأحد 25 ذو القعدة 1437 هـ الموافق لـ: 28 أوت 2016 08:32

- وقـفـاتٌ مع أيّـامِ الطّاعـات

الكاتب: عبد الحليم توميات

الخطبة الأولى: [بعد الخطبة والثّناء]

فقد بدأ نسيم أيّام الله تبارك وتعالى يختلج صدور المؤمنين، ونورها يضيء قلوب الموحّدين .. إنّها أيّام الفضائل والطّاعات، ما أعظمها عند ربّ الأرض والسّموات ! لذلك أهديكم هذه الكلمات، ملؤها العبر والعبرات، أسأل الله العظيم أن تكون خالصة من قلب أحبّكم في الله، لا يرجو إلاّ الاجتماع معكم على عبادة مولاه.

وخلاصة كلامنا اليوم في وقفات ثلاث:

أوّلا: أحوال النّاس هذه الأيّام .. ثانيا: بُشرى للصّادقين. ثالثا: فضل العشر الأُوَل من شهر ذي الحجّة.

السبت 17 ذو القعدة 1432 هـ الموافق لـ: 15 أكتوبر 2011 15:20

- رسالة الإصلاح في زمن الغربة

الكاتب: عبد الحليم توميات

الخطبة الأولى [بعد الحمد والثّناء]

أهلا وسهـلا  بالّذين أودّهم *** وأحبّـهم في الله ذي الآلاء

أهلا بقومٍ صالحين، ذوي تُقى *** غرّ الوجـوه وزين كلّ ملاء

يسعون في طلب العلوم  بعفّةٍ *** وتوقّـر وسكينـة وحيـاء

يا طالبي علم النبـيّ محمّـد *** ما أنتم وسواكـم  بسـواء

أمّا بعد:

فقد روى مسلم في " صحيحه " عن أبِي هريرَةَ رضي الله عنه قال: قال رسولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم: (( بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ )).

وجاء وصف هؤلاء الغرباء في بعض الرّوايات أنّهم: (( الَّذِينَ يُصْلِحُونَ مَا أَفْسَدَ النَّاسُ مِنْ بَعْدِي مِنْ سُنَّتِي )).

الخميس 08 ذو القعدة 1432 هـ الموافق لـ: 06 أكتوبر 2011 07:33

- كيف تعلو همّتك ؟ (2)

الكاتب: عبد الحليم توميات

الخطبة الأولى [بعد الحمد والثّناء] أمّا بعد:

أيّها الإخوة والأخوات .. فقد كان موضوع لقائنا في الخطبة السّابقة: كيف تعلو همّتك ؟

كيف تعلو الهمّة لخوض السّباق إلى الله ذي الجلال والإكرام ؟ كيف تعلو الهمّة للبِدَار إلى دار السّلام ؟

ودار حديثُنا حول نقطتين اثنتين:

كانت الأولى في: بيان خطر الفتور ودناءة الهمّة، وكانت الثّانية في: بيان أسباب علوّ الهمّة.

فكان أوّل الأسباب، وأعظم الأبواب:

الجمعة 25 شوال 1432 هـ الموافق لـ: 23 سبتمبر 2011 09:46

- كيف تعلو همّتك ؟ (1)

الكاتب: عبد الحليم توميات

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء] 

فإنّ الله تعالى يقول في محكم تنزيله، وأصدق قيله:{سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} [الحديد:21]..

فهذا نداء من العليّ الكبير المتعال إلى سباق إلى دار السّلام والجمال .. دار فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر !

ونتيجة السّباق:{وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12)} [الواقعة].

الجمعة 18 شوال 1432 هـ الموافق لـ: 16 سبتمبر 2011 09:38

- أمّـة الجمعـة

الكاتب: عبد الحليم توميات

9 شوّال 1423 هـ/ 13 ديسمبر 2002 م

الخطبة الأولى: [بعد الخطبة والثّناء]

فإنّ موضوع خطبتنا اليوم إن شاء الله تعالى حول صلاة الجمعة وما يتعلّق بها من أحكام، وآدابها الّتي جاءت على لسان النبيّ عليه أفضل الصّلاة والسّلام.

صلاة الجمعة .. تلك الصّلاة الّتي إذا نطق بها المسلم لم ينصرف ذِهنُه إلاّ إلى تلكم الرّكعتين اللّتين نصلّيهما عند الزّوال، وكأنّه ليس في هذا اليوم صلاةٌ غيرها .. فما أعظم شأنَها وأكبر قدرَها !

وإنّنا لن نحدّثكم اليوم عن الصّلاة ذاتِها؛ فإنّ وجوبها وفرضيّتها معلومةٌ لدى كلّ مسلم عاقل، وأنّ من تركها لغير عذر لم يبق بينه وبين النّار أيُّ حائل، وأنّ مضيّعها يستحقّ العقاب والثّلب، وأنّ الله يعاقبه قبل موته بموت القلب.

الأربعاء 02 شوال 1432 هـ الموافق لـ: 31 أوت 2011 11:34

- وقفاتٌ مع الدّخولِ المدرسيّ

الكاتب: الشّيخ محمّد حاج عيسى

الخطبة الأولى [بعد الحمد والثّناء] أمّا بعد:

فإنّ من الموضوعات الّتي تشغَل النّاس هذه الأيّام: الدّخول المدرسيّ، وانطلاقُ موسم جديد من مواسم الدّراسة والتّعليم؛ فرأيت أن أقف مع هذا الحدَثِ وقفةً، بل وقفاتٍ، لتوجيه الآباء والأبناء إلى حقيقة التّعليم، ولتصحيح بعض المفاهيم .. وقفاتٍ نراها مهمّة؛ لأنّ أكثرَ النّاس لا يفكّرون في هذا الحدَث إلاّ من النّاحية المادية فقط، فأردنا أن نلفت انتباههم إلى أمور هي أهمّ من ذلك.

الأربعاء 01 شوال 1437 هـ الموافق لـ: 06 جويلية 2016 10:07

- خُطْبَةُ عِيدِ الفِطْرِ 1428 هـ/2007 م

الكاتب: عبد الحليم توميات

{وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}

[بعد الحمد والثّناء] 

قف بالمصلّى؛ فهذا اليوم مشهود *** واسمع حديثَ الهدى فالقول محمود 

عيدٌ أتيتَ وشهرُ الخيـر منسلخ *** من بعدِ أن كان للقـرآن ترديـد 

أتيت يا عيد والأرواح مشرقـة *** فللبـلابـل ألـحـان، وتغريـد 

فها هو شهر الخير قد قُوَّضت خيامُه، وانصرمت أيّامه، فحقّ لنا أن نحزن على فراقه، وأن نذرف الدّموع عند وداعه.

الثلاثاء 20 رمضان 1436 هـ الموافق لـ: 07 جويلية 2015 04:10

- لماذا كانت ليلة القدر آخر الشّهر ؟

الكاتب: عبد الحليم توميات

من خطب رمضان 1426 هـ/ 2005 م.

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء] 

معاشر المؤمنين .. فهذه وقفة مع العشر الأواخر من هذا الشّهر الكريم .. شهرٌ بحقّ كما قال رسول الحقّ صلّى الله عليه وسلّم: (( فُتِّحَتْ فِيهِ أَبْوَابُ الجَنَّةِ )).. وكأنّنا رأينا ذلك رأي العين .. ففُرَص نيلِها ودخولِها كثيرة عظيمة، وأسباب الطّاعة كبيرة جسيمة، لا تحرم منها إلاّ نفس شقيّة لئيمة .. 

شهرٌ قد شعر فيه الكثير بحلاوة الإيمان والسّعادة المنشودة .. ووجد فيه الكثير منكم نسيمَ الحياة الطيّبة المفقودة .. وبعد أيّام قلائل سيولّي هذا الشّهر وينصرم .. فهل سيولّي الخير معه وينخرم ؟!

الاثنين 07 رمضان 1434 هـ الموافق لـ: 15 جويلية 2013 00:28

- ماذا وجدنا في رمضان ؟

الكاتب: عبد الحليم توميات

من خطب رمضان 1430 هـ/ 2009 م

الخطبة الأولى :

معاشر المؤمنين .. فإنّنا كلّنا يعلم جيّدا أنّ ثمرات الصّيام كثيرة كثيرة، ومنافعه ثرّة غزيرة، وبِحَسَبِ المؤمنِ الصّادق الصّائم، المحتسب القائم، أن ينصرف من هذا الشّهر مغفورا له !

ولكنّني بعد ذلك أريد أن أحدّثكم عن شيء ضاع من أيدي كثير من النّاس .. هو أغلى من الذّهب والياقوت باتّفاق جميع الأجناس ..

يبحث عنه كلّ إنسان، وفي كلّ وقت وأوان .. يبحثُون عنه وقد وجدتَه أنتَ أيّها المسلم في هذا الشّهر !

إنّها حلاوة الإيمان .. إنّها الحياة الطيّبة .. إنّها السّعادة معاشر المؤمنين .

الجمعة 05 رمضان 1432 هـ الموافق لـ: 05 أوت 2011 11:38

- أَيْنَ دَمْعَتُكَ ؟ ..

الكاتب: عبد الحليم توميات

من خطب رمضان 1426 هـ/ 2005 م

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء]

فإنّ موضوع خطبتنا اليوم إن شاء الله تعالى عبارةٌ عن سؤال .. سؤال مخجل، وما المسؤول عنه بأخجل من السّائل ..

أسألك أخي الكريم وكلّنا مقصّر في جنب الله العليّ العظيم: أين دمعتك ؟ أين دمعتك في دموع الباكين ؟ أين زفرتك بين زفرات التّائبين ؟ أين دمعتك من خشية ربّ العالمين ؟ وأين دمعتك من حبّ أكرم الأكرمين ؟ وأين عَبرتك رجاء رحمة أرحم الرّاحمين ؟!.

أمّا ضحكتك فقد سمعتها .. أمّا ابتسامتك فقد رأيتها .. ولكنّني أبحث عن دمعتك ؟!

الصفحة 2 من 7

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.