أخبار الموقع
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com
واو الثّـمـانـيـة
واو الثّـمـانـيـة

واو الثّـمـانـيـة (3)

الخميس 07 شوال 1431 هـ الموافق لـ: 16 سبتمبر 2010 16:13

- واو الثّـمـانـيـة (1)

الكاتب: عبد الحليم توميات

دراسات لغويّة

وَاوُ الثَّمَانِيَة (1)

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعد:

فإنّ أهمّ مباحث اللّغة وعلومها المختلفة هو ما ينبني عليه عمل، ويكون له أثر في فهم القرآن الكريم وسنّة النبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ويشهد لذلك ما يبثّه المفسّرون وشرّاح الحديث من المباحث في مصنّفاتهم ومؤلّفاتهم، بل إنّه لأهمّيتها ترى أكثر كتب أصول الفقه وعلوم القرآن قديما وحديثا لا تخلو من ذكر بعضها.

ومن ببن المسائل الّتي لها تأثير على فهم كتاب الله وسنّة رسول الله صلّى اللَّه عليه وسلّم، فتعود عليهما إمّا بالبيان والإيضاح السّليم، أو بالتّحريف والتّأويل السّقيم: مسألة واو الثّمانية.

الأحد 10 شوال 1431 هـ الموافق لـ: 19 سبتمبر 2010 12:01

- واو الثّـمـانـيـة (2)

الكاتب: عبد الحليم توميات

دراسات لغويّة

- وَاوُ الثَّمَانِيَة (2)

فما زلنا في ذكر النّصوص الّتي استدلّ بها المثبتون لـ( واو الثّمانية )، وذكر توجيهات جمهور أهل العلم النّافين لها، فإليك البقيّة:

النصّ الثّاني: قوله تعالى:{ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ }.

لقد ذكر ابن هشام رحمه الله في " مغني اللبيب " توجيهات عدّة لهذه الواو، وحقّق أنّ في أكثرها نظرا بيّنا، والّذي ارتضاه منها هو ما ارتضاه جلّ أهل العلم بدءا من سلف الأمّة الّذين أُخِذ عنهم التّفسير واللّغة، إلى من بعدهم أمثال الزّمخشريّ، والبغويّ، والقرطبيّ، وأبي حيّان، وابن تيمية، وابن القيّم، وابن كثير، وغيرهم ممّن لا يُحصون كثرة.

الأحد 17 شوال 1431 هـ الموافق لـ: 26 سبتمبر 2010 19:47

- وَاوُ الثَّمَانِيَة (3)

الكاتب: عبد الحليم توميات

دراسات لغويّة - وَاوُ الثَّمَانِيَة (3)

تابع: توجيه النّصوص الّتي استدلّ بها المثبتون لـ( واو الثّمانية ):

النصّ الثّالث: آية التّوبة.

قوله تعالى:{ التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الْآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ } [التوبة:112].

قالوا: جيء بالواو هنا عند ذكر الوصف الثّامن، وهو ( النّاهون عن المنكر ), ذلك لأنّ العرب تنتهي في العدّ عند العدد السّابع، فإذا أرادت أن تذكر الثّامن أتت بالواو.

وجواب الجمهور عن ذلك:

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.